ظلم زيدان يزداد فهل حان وقت رحيل يوفيتش عن ريال مدريد؟

الدقيقة 90 من عمر مباراة ريال مدريد ضد سيلتا فيجو، مخرج المباراة يضع الكاميرا على لوكا يوفيتش هداف آينتراخت فرانكفورت في الماضي، وكأنه يريد تذكير الجماهير بلاعبها الصربي.

ظلم زيدان يزداد فهل حان وقت رحيل يوفيتش عن ريال مدريد؟

قبل عام ونصف من الآن أتى يوفيتش إلى ريال مدريد وسط أنباء إيجابية عن موهبته، جماهير الريال استبشرت به خيرًا في ظل تسجيله عدد جيد من الأهداف مع فرانكفورت.

لكن لم تسر الأمور بشكلٍ جيد، فبعد موسم أول مخيب تمامًا للآمال، انتظر الجميع مشاركة الصربي أكثر في الموسم الحالي، لكن يبدو أن حاله لم يتغير بل ازداد سوءًا.


زيدان قرر عند الدقيقة 90 من عمر المباراة ضد سيلتا فيجو أن يشرك ماريانو دياز، ورغم أنه قرار رآه الكثيرون سيئًا بحق ماريانو، لكنه أكد على حقيقة أن زيدان بدأ يضع يوفيتش كخيار ثالث في مركز رأس الحربة.


يوفيتش الغائب دائمًا عن كل مباريات ريال مدريد


يوفيتش لم يلعب أي دقيقة في آخر شهرين تقريبًا، وبالتحديد منذ أن شارك كبديل لمدة 7 دقائق فقط ضد فالنسيا في بداية نوفمبر الماضي، وخاض الريال منذ ذلك الحين 12 مباراة.


يوفيتش غاب عن 8 مباريات متتالية بسبب الإصابة بفيروس كورونا، ثم الإصابة العضلية، وحينما عاد لقائمة الفريق آخر 4 مباريات وجد نفسه حبيس دكة البدلاء مجددًا بدون أي دقيقة لعب.


زيدان يصر حاليًا على عدم إجراء أي مداورة في التشكيلة الأساسية، بل حتى البدلاء بالكاد يشاركون بعد الدقيقة 75، وذلك من أجل الخروج من النفق المظلم الذي مر فيه في بداية الموسم.


لكن هذه الآلية أثرت بشكل أكبر على يوفيتش، لأنه لم يكن يحصل على فرص باللعب سوى في حالات قليلة قبل ذلك، فخلال أول 11 مباراة لريال مدريد خلال الموسم شارك في 3 مباريات كأساسي فقط، قبل أن يتعرض للإصابة.


يوفيتش لم يلعب أي مباراة لمدة 90 دقيقة خلال الموسم الحالي، كان متاحًا في 11 مباراة لصالح زيدان، لكنه اشترك في 5 منها فقط، وبإجمالي 208 دقيقة لعب، لم يستطع خلالها إحراز أو صناعة أي هدف.


تهميش يوفيتش في الحقيقة يحدث منذ الموسم الماضي، حيث أنه لم يلعب 90 دقيقة كاملة سوى مرة واحدة قبل عام وأربعة أشهر، وبشكلٍ عام لم يشترك سوى في 8 مباريات كأساسي طوال الموسم.


كل هذه الحقائق تؤكد أن اللاعب غير مرغوب فيه من زيدان، على الرغم من أن الفرنسي كان من المؤيدين للتعاقد معه، لكن هناك شيء يحصل خلف الكواليس يجعل حياة الصربي في العاصمة الإسبانية أشبه بالجحيم


الأنباء الحالية تشير إلى إمكانية إعارة يوفيتش إلى وولفرهامبتون، خصوصًا أن اللاعب كان يرغب في الرحيل الصيف الماضي، لكن لم تسر الأمور على ما يرام في المفاوضات حول ذلك


فهل يوفيتش مظلوم أم أنه يستحق ما يحدث له؟